القصة القصيرة جدا

جراح

رآها بين المدعوين توزع الإبتسامات بثغر لؤلؤي و فستان أبيض كسحابة ناصعة،رقت نظراته،توردت أشواقه،غبطت مكامنه،وجب قلبه،إستنكر عقله،إحترقت دموعه و إنتثرت كالرماد بين قدميه،رأى الخريف و الربيع في فصل واحد،فإحتار الزمن في شأنه،حسمت هاجرة الصيف أمره،فأردته مجنونا حين سمع الصبي يهتف بإسمه وهي تقبله.

السابق
مدامعٌ
التالي
خراب..

اترك تعليقاً

*