القصة القصيرة جدا

جزاءٌ

صارعتِ الصّعابَ، ٱخشوشنتْ كفوفُها من العملِ، تشقّقت قدماها من الطّرقاتِ وراءَ لقمةِ عيشِهم، ربّتهم افضل تربيةٍ؛ تعلّموا، تخرّجوا، تباهت بأولادِها أمامَ النّاسِ.. هاهي وحيدةٌ في بيتِها بعدما هاجروا. حسبتهم أبطالاً؛ فٱكتشفَتْ في النّهايةِ أنّهم أبطالٌ من ورقٍ.

السابق
ايلان
التالي
نصب

اترك تعليقاً

*