القصة القصيرة جدا

جليد

كبحت جماحه،ظلت مكنوناته حبيسة جدرانه، أشتد الصراع بين العقل والقلب، أذعنت لعواطفها، باحت لمعشوقها بكل خلجات فؤادها،قابلها ببرود حطم كبرياءها.

السابق
أسمـــاك الزعـيــم
التالي
أَبُوّالعَزْم

اترك تعليقاً

*