القصة القصيرة جدا

جملٌ

من بين كل الحيوانات فُتن الصغيران بالجمل، ومن بين كل القصص أحبَّا قصةَ الجمل، كلما سألهما ماذا يجلبُ لهما من الخارج لم يبغيا سوى الجمل!
بين حفيديه ينسى الزمن وأوجاعه، تحفُّهم أطيافُ الذين غابوا، من رحل منهم طوعًا، ومن رحل كرهًا، ينتهي من قصِّ القصص والحكايات، ليُجيبَ عن أسئلة غير منطقية، وأخرى لا إجابة لها، يقلِّد أصواتَ الحيوانات والطيور، يلعبون لعبة القطار، والغُميضة، والجمل الحيران، يتقاذفون الكرة بينهم، تملأ ضحكاتُهم الأثير، هما بصحبتِه شابَّان يافعان، وهو بينهما طفلٌ ثالث، يغترفون الفرحَ والسرور، ويشيعون البهجةَ والحبور، يتناوبان اعتلاءَ ظهرِه، يقطعُ بهما الغُرف والطرقاتِ حبوًا في سعادة غامرة، حتى يظنَّ أنهما اكتفيا، قبيلَ انصرافِهما مع أبيهما نام أصغرُهما على صدره في اطمئنان، بكى الآخر وأسرَّ إلى أبيه كلماتٍ نهره بسببها، ألحَّ الجدُّ على ولده ليلبيَ للحفيد طلبَه فأبى، سأل الصغيرَ عن مراده، من بين دموعِه ونشيجِه كان يرددُ: “عاوز أروَّح بيه”!!

السابق
الحي العربي
التالي
نبوءة

اترك تعليقاً

*