القصة القصيرة جدا

جنون

سمعوا ، و هم بالقبو، سقوط قذائف مجنونة..أعقبها صمت كسيح.. قال كبيرهم : سأحمل إليكم خبرا.. بعد فترة، عاد يحمل بين يديه رأسه يقطر سخرية..!.

السابق
صراع
التالي
الإدارى المنفوخ

اترك تعليقاً

*