القصة القصيرة جدا

جَريح

جالِساً على كرسيِهِ مُحتَضِناً آلتهُ.. بإحساسِهِ يُداعِبُ أوتارِها .. يُحَرِّكُ رأسَهُ طَرَباً يُغَنّي معها .. و زوجُهُ تَرقُبُهُ و قد نامَ خَدُّها على كَفِّها .. تستذكِرُ كيفَ كانَ يُراقِصُها .. و يُداعِبُ الأوتارَ بِكَفَّيهِ قبلَ فَقدِهِما.

السابق
الوهم
التالي
بيتنا يفقد دفئه

اترك تعليقاً

*