القصة القصيرة جدا

جَهْل

شَدَّ حبل حِمارِهِ النحيلِ الهَرِمِ فجأةً .. كادَ يخلعُ فَكَّهُ السُفليّ .. ومازالَ جالِساً على عَرَبته يُلَوِّحُ بِعصاهُ الغليظةِ فوق ظهرِ حِماره، وكأنه في رقصٍ شعبيّ ..
_ لقد أعطيتني التبْن على أنه عشرة كيلو جرام بينما هو تِسعٌ فقط، ألا تعلم أن هذا حرام .. ؟!. يا رجُل إن الله قد أنزلَ في الميزانِ قرآناً ، إتَّقِ الله فينا ..
و هَوى بِعصاه الغليظةِ بِعُنفٍ قاصِماً ظهرَ حِمارِه الذي قفزَ يطوي الأرضَ طيّاً مِن شِدّةِ الألم …
_ حا وَلَا .. حآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ .

السابق
وطن
التالي
لمسةٌ

اترك تعليقاً

*