القصة القصيرة جدا

جِبِلَّة

تنكَّب الوطن، احترىٰ الأمل في فِجَاجِ الأراضين السَّبع، عاد يحزم خيبته بدموع الحنين، وهو يلثمُ أديمَه، ويَسْتافُ عبقَ ثراه؛ تَذَْكَّر وصيّةَ جدِّه: الأوطانُ لا تَقْسوا، وإن قَسَتْ لا تَجور.

السابق
عاقبة
التالي
حرباء

اترك تعليقاً

*