القصة القصيرة جدا

جِيْنَةٌ

مَرَّّ مِنْ أمَامِي، لَمْ أعرفْهُ!!، يَبدو هزِيلاً، صَعَّر خَدَّه للرِّيح، وأخذَ يَخصِفُ على لَحْدِهِ من ورقِ التُّوتِ. ورقةً وحيدةً تركَها لظلِّهِ قبلَ.. حياة!.

السابق
معطوب حب
التالي
غدر

اترك تعليقاً

*