القصة القصيرة جدا

حادث وحديث

الطبيب المُسجَّى منذ الحادث أفاق من الغيبوبة بغتة. بجوار سريره وقف ثلة من الجراحين يتهامسون باطمئنان. بين اليقظة والمنام تابع حديثهم المؤلم بلغتهم المتخصصة. تكلموا عن نجاح بتر القدم السكري حفاظًا على حياة المريض. تم البتر فوق الركبة بعشرين (سنتيمتر) لأنَّ الحالة متأخرة للغاية. تحدثوا عن استمرار الإحساس الوهمي لدى المريض بقدمه التي لم يعد لها وجود. ناقشوا الآثار النفسية على المريض بعد العملية ودور الأهل والأقارب في المساندة المعنوية لاجتياز الأزمة. انحدرت دموعه في صمت وهو يغالب شعورًا قويًّا بالحكة لئلا يلفت أنظارهم. حين وفد الزوار تقبَّل على مضض تهنئتهم بسلامته. قدّر لهم عدم إشارتهم للبتر من قريب أو بعيد. وسط ذهول الجميع نهض يودعهم ماشيًا على قدميه. كانت عملية البتر تخص المريض المجاور.

السابق
القارئ بين النص المفتوح والنص المغلق
التالي
اعتصام..

اترك تعليقاً

*