القصة القصيرة جدا

حالة

أثناء نحتي الدقيق و الهادئ للحروف لم أنتبه أني جرحتها،تضمخت أصابعي،من هول المنظر اضطررت أن أبصم بها على الصفحة على عجل،و تركت حروفي حجارة في وجداني ..لم ينتبه القارئ لذلك.

قاص و شاعر و كاتب

السابق
الخريف
التالي
شرقية

اترك تعليقاً

*