القصة القصيرة جدا

حدود

الصبي.. الذي نزح مع أبويه بدون أطرافه.. صار يأتي؛ كلما وجد من يدفع كرسيه المتحرك.. يمد نظره، من خلف السلك الشائك، إلى الوطن الذي خبأه قديما في قلبه.. لعله يرى قدميه …!!.

السابق
بقاء
التالي
مناضل

اترك تعليقاً

*