القصة القصيرة جدا

حريـــــــة

باعوها وشروا بثمن بخس مخدرا لظهورهم المحنية،كل أدوات التجميل المشروعة واللامشروعة في عالم التحنيط..لأجل المصافحة !! ؛وحده بقي محصَّنا بكوفيته بين ضلوع زنزانته الموحشة ..أسيرعينيها الصامدتين.

السابق
أضغاث أحلام
التالي
لُعبَة

اترك تعليقاً

*