القصة القصيرة جدا

حصار

غطّاها بالغربال وأقفل عائدا؛ فغرفاه لمّا رآها بمكتبه تتقدّم أخواتها الاّئي أخرجتهنّ من قبورهنّ لمآزرتها… بيدين مرتعشتين يقلّب صفحات كتابه بحثا عن ثغرات أكثر عمقا لإعادة طمرهنّ، أحطن به وبدأن يتعرين أمامه الواحدة تلوالأخرى، استنزفت طاقته، قامت قيامته؛ انتقمت الحقائق عارية..!.

السابق
واقع
التالي
تأقلم

اترك تعليقاً

*