القصة القصيرة جدا

حصان واهم

لا زال رأسه يؤلمه ،ودقات قلبة في تسارع ،الحالة متكررة في الشهور الأخيرة، خوفه في تصاعد باطراد مع دقات قلبه الراقصة على غير هدى،مع تعرقه الشديد في هذا الجو البارد، يفكر بكتابة وصيته الأخيرة ،يضع يده على رأسه، وأخرى على قلبه،تجره رجلاه الى الطبيب ،يسلم عليه ،يشكو الأعراض المتكررة،يعطيه أقراصاً كاذبة،في الصباح يثني على الطبيب ،ويتجه الى عملة كحصان جامح.

السابق
ملائكة وشياطين
التالي
الصورة خنق للبياض أم قتل للنص ؟!

اترك تعليقاً

*