القصة القصيرة جدا

حصر

توخيت الحضور في الموعد الذي حددته لفتح وصيتي , وضعت بعض الطيب وخرجت من قبري متسربلا بكفني الأبيض , دلفت وسطهم ولم ينتبه لي أحد منهم , كانوا جالسين في صمت وكأن على رؤسهم الطير , حينما بدأوا قراءتها أدركت أنني نسيت إدراج قيمة مساهمتي في مقابر العائلة .

السابق
أوامر
التالي
عتاب

اترك تعليقاً

*