القصة القصيرة جدا

حضنٌ

عزفتْ الذكرياتُ، حلقَ به الحنينُ، قيدتهُ خُيُوطُ العَنْكَبُوتِ، سَبَرَ المِيثَاقَ: ” اتَّفَقْنَا أَنْ لَا نَتَّفِقَ”؛ أَقَامَ صَلَاةَ الغَائِبِ.

السابق
الموتة الاولى
التالي
مكونات الشعرية في نص “تميمة”

اترك تعليقاً

*