القصة القصيرة جدا

حظ

قضت أعوامها تنتظر تنفيذ وعدهم المؤكد بنقلها إلى مكان قريب من سكَنها ،منتصف العمر لم يعد يساعد التنقل لساعات في الغدو والرواح إلى مكتبها، لا جواب ولا حياة للنداء والرجاء شبيه الأستغاثة!.
هذا العام كرٌَست احتفالها بالعام الجديد لسماعه، عساه يقرأ طالعها ويطمئنها بتحقيق حلمها. رسالة البريد الألكتروني سبقت العراف، إليكم قائمة خطة الإشفاء ! لتقليص عدد الموظفين ..

السابق
صفقة
التالي
تعسير

اترك تعليقاً

*