القصة القصيرة جدا

حكاية

رمى الناس ، و قد رآهم ينظرون إليه شزرا، بلامبالاة، و أكمل نزع لباسه..حتى إذا انتهى، اقتعد الأرض، و راح يأكل نفسه بدءا من الأطراف..
ما بقي سوى اللسان ..صيره شبكة.. تخيل الناس الاصطياد .فانطلقوا هاربين، تاركين خلفهم المكان غاصا بالفضيحة.. و إذ استيقظوا من غفوتهم..قاموا بسحق اللسان بأقدامهم العارية.

السابق
رومانسية
التالي
هدية لصّ…

اترك تعليقاً

*