القصة القصيرة جدا

حلم

وسوس له قرينه في خلوته:
– أخيرا تحقق حلمك وصرتَ مثلي لا تُرى إلا إذا شئتَ ذلك.
ابتسم وخرج من بيته عاريا …مخرجا لكل مكبوتاته…
كانت هناك أصابع تشير له استنكارا وتنديدا ووعيدا واستهزاء.
همس في أذن قرينه وهو يواري ما تجلى: يبدو أن الحلم لم يتحقق !!
– بل تحقق وأكثر ولكن الأصابع موجهة الآن لي وليس لك فأنا، في هذه اللحظة، في وضعية تجل كامل بالنسبة لهم وليس لك.

إجازة في اللغة العربية وآدابها ،كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، الدار البيضاء.
أستاذ

السابق
انحراف
التالي
زجال

اترك تعليقاً

*