القصة القصيرة جدا

حلم

نام الغصن فى ليلة مقمرة ؛ إشتكت الشجرة الى صاحبها متوسلة ؛ كيف لاحد أغصاني نام ولم يلقي بالا الى ثماري التى ؛ تستقئ نموها من نور القمر . وكيف لي ان اعطيك من ثماري الكمية التى تأخذها كل يوم عذرا من شكواي ؛ تذكرت الشجرة فى آخر لحظة كان صاحب الشجرة يريد وبالفأس قطع الغصن استيقظت الشجرة على دموع الغصن بقطرات ندي كانت فى حلم .

السابق
جيفة
التالي
الكنتيسة وإحراق العمائم

اترك تعليقاً

*