القصة القصيرة جدا

حميم

حول عليائها أشادت حصونا” وقلاع، ذلك الفارس المسربل بالأماني، زحف بجيش من الهمسن، جوقل عشقه وعززه بأحلام لها رائحة الورد، تنشقت عبيرها الخلاب، في لحظات هذيان تهاوت في أحضانه الدافئة، غاب القمر عن سدة السماء، كان الوجل سيد تلك اللحظات.

السابق
بريق
التالي
هُلاَمي

اترك تعليقاً

*