القصة القصيرة جدا

حنين

في لقائهما الأول دفعها حتى أوقعها أرضا ..في المرة الثانية صرخ في وجهها .. أثناء لقائهما الثالث بدا هادئا ..وقف أمامها ..همت بمعانقته لكنه أدار ظهره و مضى بعيدا نادته بأعلى صوتها:
– أتستكثر الكلام علي حتى في المنام !

السابق
قبلة
التالي
مٙهْزٙلة

اترك تعليقاً

*