القصة القصيرة جدا

حواديتٌ

الشكائر الفارغة المُبَعْثَرة على باب المخزن توحي للناظر بالخراب والبوار.. غير أن ما وراء الأبواب المغلقة يظل دائماً في علم الغيب.. جلس أحدهم للسمع حتي تنكشف حالة الموت هناك.. بعد هنيهة تخرج دويبة تشبه الفأر مسرعة من تحت أسفل الباب تصرخ.. فزعة من رائحة الدخان الأسود المنتشر بالداخل.

السابق
ذبابة
التالي
جراد من عام الرمادة

اترك تعليقاً

*