القصة القصيرة جدا

حوراء

بِشَعْرٍ فَاحِمٍ .. وَعَيْنَيْنِ قُطْبِيَّتَيْنِ تَقْرَأُ تَقَاسِيمَه.. رَحَلَتْ إِلَى عَالَمِهَا الآخَر. الآنَ تَمِيلُ عَلَيْهِ سَاخِرَةً؛ مِنْ وَرَاءِ مُسْتَحْضَرٍ لِلتَّجْمِيل.

السابق
ذكرى
التالي
توارد

اترك تعليقاً

*