القصة القصيرة جدا

حيلة متطرّف…

لما خرج منها، كان حديثه دوما عن بطولاته، كتب رسالة، ذكر فيها بعض المشاهير، نصفها من حديث عكرمة والثاني لمهيار الديلمي…ضحك الحلاج وسيبويه ومحمود طه وطه حسين وكثير من الحداثيين، رفض رئيس التحرير نشرها، اكتفى هو بتنظف سُمعته، وأذنيه.

قاص و ناقد

السابق
سيدة الليل الأزرق
التالي
دين

اترك تعليقاً

*