القصة القصيرة جدا

حَرام…!

قَضَيا لياليَ يتسامران، أحبَّ أحدُهما الآخرَ، واتفقا على الزواج. يومًا ما نشرتْ: ”إنا لله وإنا إليه راجعون”؛ فأرسلَ إليها مُعَزِّيًا، وَمُسْتَفْسِرًا عَمَّنْ فَقَدَتْ. فجاءَهُ الرَّدُّ باردًا:
”شَكرَ اللهُ سعيَكُم، أنا أختُها، إنها تعتذرُ إليكَ، يَحْرُمُ عليها أنْ تُكَلِّمَ الرِّجالَ؛ لأنها في العِدَّةِ”!.

السابق
جزاء..
التالي
نقْشٌ

اترك تعليقاً

*