القصة القصيرة جدا

حَصادٌ

ضاقَ صَدْرُهُ مِنْها، انْتَزَعَها بِكُلّ تَأَفّفٍ، عِنْدَما غَرَسَ فَسيلتَهُ، نَزَفَ قَلبُهُ مِنْ شَوْكَةٍ.

السابق
الومضة بين مبدع و متلقي
التالي
نوادر

اترك تعليقاً

*