القصة القصيرة جدا

حِدادٌ

لم تمض ثوانٍ على آخر مكالمة بينهم.. الابتسامة مرسومة على الشدقين، والأماني تلف البوادي.. توزع على الخانعين حلاوة الطاعة، وترفل هي في الحرير المقيم.
على ظهرها انقلبت الدجاجة في عشها مع انفلاق الفجر بلا مقدمات.. ذهب التاريخ أدراج الرياح.. شق صاحب الأعلاف المستوردة عصا الطاعة كابرا عن كابر.. تقلد مقاليد الصولجان الهياموني متفردا، لم يبال بالرايات السوداء.

السابق
الحصيلة صفر
التالي
هجرة

اترك تعليقاً

*