القصة القصيرة جدا

خذلان

القلم الذي تَرجَم أحزانه وصَرخة روحه,حَفَظ سِرهُ وأسرَ إليه شَكواه؛ نّزّف دماً عندَما أكتَشَف قُبحَ صاحبه.

السابق
نسمة
التالي
شجرة الجميز العتيقة والناي الحزين

اترك تعليقاً

*