القصة القصيرة جدا

خسران

عاد من تجارته محملا” بغلال الربح ، التي حفته بحبها ودعائها، لم تجد في قلبه أي متسع لعناق، غشاوة حب المال كانت كجدار صخري ، لم يعد يرى من خلالها سوى نزوة التحصيل ولمعان الذهب،

السابق
عتاب
التالي
اندماج

اترك تعليقاً

*