القصة القصيرة جدا

خشخاش

من حرِّ رحمها سار الدم بشرايينه، انزوت و لوَّنت.. وفي كدرها عطفت.. فدغدغت رأسه شهية المحظور، دوَّى الهُتاف منادياً حتى… إخراج ما تبق من المجاري.

السابق
داعشي
التالي
بوارٌ

اترك تعليقاً

*