القصة القصيرة جدا

خط النهاية ..

لجنةُ التحكيمِ حائرةٌ، أزمةٌ خانقةٌ عندَ خطِّ النهايةِ، المتسابقونَ، رجالُ الشرطةِ والإسعافِ، مشجعونَ وسياراتٌ تختلطُ.. تقذفُ بينَ الجُموعِ أصواتَهَا.. قالَ
والدهشةُ تغلبُهُ: كيفَ وصلَ الجميعُ إلى هنا مرةً واحدةً..؟!، سألَ متسابقاً يلهثُ عن يمينِهِ؛ ما هوَ مركزُكَ..؟!، أجابَهُ بصعوبَةٍ: لا أدري.. لكنْ، إنْ لمْ أكُنِ الأوَّلَ، ربما أنا الأخير ..!.

السابق
أمطار
التالي
اللص الصغير

اترك تعليقاً

*