القصة القصيرة جدا

خلط أوراق

جاءني: بعض الشباب الثائرين، يقولون لي:هل عرفت حكاية الشاب المسيحي حنا، الذي ضبط وهو يمارس الرزيلة، مع الفتاة المسلمة فاطمة؟ هل سنسكت؟!! لابد أن ننتقم من المسيحيين ونهتك عرض كل فتياتهم، هدأت قليلا من ثورتهم ريثما وجهت لهم هذا السؤال:وهل فاطمة هذه فتاة حسنة السلوك؟ أجابوني جميعا في نفس واحد:لا لا إنها تمارس الخطيئة مع كل من يدفع لها، فقلت لهم: المشكلة اذا أن من دفع لها هذه المرة هو حنا وليس محمد أو أحمد، ثم وجهت إليهم هذه الأسئلة
..هل تسأل الداعرة عن ديانة شريكها في الإثم؟
..هل تضع شقق الدعارة شرط الديانة لدخولها؟
..هل لمن يزني دين؟؟
فتركوني وانصرفوا لم يحروا جوابا.

السابق
رمانة الميزان
التالي
ضمان

اترك تعليقاً

*