القصة القصيرة جدا

خيال الواقع

من بين سطور الماضي المتوقف انـســابت لحظــــات النشوي بين خيال الواقع وحقيقة حكمة الموت الـذي زحف في صمت علي رمال حياتها ؛ وابتلع اجــمـــــل احساس تشعر به المرأة مع رفيق درب حــيــاتـــهــــا زوجها .. تدثرت .. ولفلفت جسدها فــوق فــــــــراش الذكريات الجميلة .. وعــزفت مـشـاعر الــــــوحـــــدة سيمفونية الوجد والشجن المتعطش الذي حــــــــرك خيال الجسد بين الضم والسكون.

السابق
متيم
التالي
تَساؤﻻتْ

اترك تعليقاً

*