القصة القصيرة جدا

خيانة

عاش القلب في العذاب فإستنجد بالفكر فكانا في سماء الأمل يهيمان فإنبثق العزاء من فيض الدخان المستبد،تغنت بإتحادهما الملائكة،لما إنتهت الرحلة..لعب القدر لعبته فأغرق القلب في بحر من العسل، أمواجه نسمات و صخوره بلاسم تنحط على الشواطئ في دعة و سكون، فقطع الصلة بالذي أخرجه من الظلمات،إرتقى إلى مجد سائب،يبس الفكر في الإنتظار،غابت الملائكة و قرعت طبول الشياطين.

السابق
هي…
التالي
إِلْهَامٌ

اترك تعليقاً

*