القصة القصيرة جدا

خيبة

حَلَمَ بوجبةٍ شهية؛ عندما رأى المرأة الثريَّة البدينة ترمي بقمامتها في الحاوية، تراجع كئيباً مذعوراً مقوّساً ظهره، رافعاً ذيله؛ بعد أن رآهما متخفيَيْن ملثَّمَين، أحدهما يرقب المكان ويتلفَّت يمنةً ويسرة، الثاني وضع كيساً أسود بهدوء في الحاوية..

السابق
انتفاضة
التالي
خروف العيد

اترك تعليقاً

*