القصة القصيرة جدا

خَرْج

يومٌ طَّويلٌ ينتهي…يخرجُ الجميعُ إلى السَّاحاتِ، يُطبِّلونَ و يزمِّرون. يرفعون (إلهَ الأمان) على أكتافِهم؛ فالذِّئابُ تحيطُ بحقولِهم من كلِّ جانب.
صاحبُ اللقبِ الجديدِ يحطِّمُ كلَّ الآلهةِ القديمةِ، و يصفُها بالأصنامِ السَّخيفةِ. يمدُّ بصرَهُ إلى الأقوامِ المتناثرةِ و هي تتأمَّلُهُ و تأملُ فيه…
يتحدَّثُ بصوتٍ نديّ:
– أنا أفقهُ أسرارَ الكونِ؛ اليومَ سأجعلُ بينكم و بينَ الوحوشِ ردمًا…
يرتقي أحدَ الصَّدفين، ثمَّ يطلبُ إليهم أنْ ينفخوا و ينفخوا، تُفغَرُ الأفواهُ و تَنشدِهُ العيونُ لجيوبِ إلهِهم تكادُ تنفجرُ من انتفاخِها.

السابق
نيابة
التالي
غمر

اترك تعليقاً

*