القصة القصيرة جدا

داء ودواء

ذهبت للطبيب لألم بسيط ..وأنا انتظر دوري ..كانت تأتي المرضى… تترى أفراداً وجماعات…منهم من يحمل مرضه على ظهره…وأخرى تضع ثقلها على كرسي متحرك..وعجوز جاء محمولاً يصرخ مكسوراً… والطفل صوته يرتد صدىً من قذيفة أصابت ساقه…وهناك من قطعت ذراعه… وامتلأت الأرض دماً من نزفه…ويلات الحرب تحمل كل المصائب…
نظر إلي الطبيب غاضباً …فزعت من نظرته …واعتذرت منه، حين قال: لاشيء …رضة بسيطة…فحملت بعضي وتسللت خجلاً و نسيت ماجئت من أجله…لكنني حملت آلام كل من رأيتهم…وتذكرت المقولة…وداويها بالتي كانت هي الداء…وما كانت تقوله أمي… من يرى مصائب غيره هانت عليه مصيبته…

السابق
عِدّة
التالي
ســـواد الحبـــر

اترك تعليقاً

*