القصة القصيرة جدا

دكتاتور

عاد غضبا متعبا متوترا يكابد حبس دموعه.. سألته لعله يفضفض ويستريح .. تجاهلها ..
أعادت السؤال .. أفرغ غضبه عليها ,هطلت دموعها .. فاستراح.

السابق
راعــي الذئــاب
التالي
لقطة

اترك تعليقاً

*