القصة القصيرة جدا

رأفةٌ

تتهافت من حول الهوام.. الكل يبحث عن موطئ قدم.. قدمت في ثرة بعوضة متمرسة في اللسع ومص الدماء.. حلقت على بعد.. دارت دورة أو دورتين.. لم تلمح شيئاً جديداً.. القائد الجديد كالمعتاد يتقلد حلة قشيبة، والرعية عبثاً تحاول، وإن صدقوا تزيل عنه صهد النيران.. أبدا…

السابق
الحَمَلُ
التالي
ألم

اترك تعليقاً

*