القصة القصيرة جدا

راعــي الذئــاب

كنـت أتوقـع أن ينهـر النهـار بالفـراشـات، وكنـت أتوقـع أن يحلـك الليـل برفرفـة الخفافيــش، وكنـت أتوقـع أن تلتهـم الذئـاب الخرفـان، حين تثور على الرعاة في صحار، محـت العواصـف مسالكـهـا، لكني مـا كنـت أتوقـع أن يصبـح الراعـي راعـي الذئــاب.

السابق
يتساءلون
التالي
دكتاتور

اترك تعليقاً

*