القصة القصيرة جدا

ربَّان

مَلامحهُ بطعمِ التّينِ و الياسمين ..لملم ما تبقى له من أمل .. هبَّ مسرعاً من بين تلالِ الوجعِ ن َرفعَ مرساةَ رُوحهِ .. أطلقَ لنسيمِ الصَّبا قلبهُ .. في الأفقِ لاحت له وردةُ النورِ .. خَلفهُ كان يئنُّ زبدُ النّفاق.

السابق
متحضرة
التالي
رهاب

اترك تعليقاً

*