الحوارية

رحيل

سألت الببغاء حزينا:
– ما سر هذا الصمت الرهيب يا صديقي..؟، ألم تعد كلماتي مرغوبة..!؟.
قال وهو يرحل بعيدا بنظرة شامتة قدت من نار:
– زاحمني أمسك و غدك في ترديد ما تعيشه في يومك..!، أنت ميت منذ زمن بعيد يا عزيزي.. وداعا..!!.

السابق
مواقيت
التالي
نِزالٌ

اترك تعليقاً

*