متوالية

رسالة مسحوقة

1 – ديمقراطية
جارتي العانس منذ وعيْتُ، رمقتها أمُّها:
– … فارس الأحلام لن تَجِدِيــــه يتوسَّد ركبتي.. !
تخرج.. يتبعها بحارة خارجون من الحانة، وذئاب متصارعة تعوي، عادت، شمسها غاربة، يتشبث بأعطافها ألمُُ وسيم..

2 -.. وراء اخفاق
البنت المرتبكة التي دخلت عليها أمّها، رمت حبوب الانتحار بالمغسل، وشطبت كلَّ التفاصيل، وفتحت نافذتها لتسحب هواءََ مضغوطا، تفرَّجت برموش مقفولة على جثَّةِِ مقرفة.. لم تنتبه امُّها أن ذاك الشاب كان زبونها تبيعه حبوب الهلوسة..

3 – خطَّــة ما
تبدو جاهزة كثمرة طازجة، يومئذِِ، فرشت حديقتها بزفرات ملونة، منتظرة سقوط تفَّاحتها من سدرة السماء.. ساقت أمامها الأقدارُ شابَّا.. لوى أعناق الزوابع بأنامله.. أمطرت، وسحَّت.. أرعدت، وسكنت.. ولمَّا استوت تحت جذع النَّخلة، نبتت لها براعم أخرى، من تحت زغب مولود يبذر الغياب..

السابق
موت لذيذ
التالي
جرعة

اترك تعليقاً

*