القصة القصيرة جدا

رسالة

غفت عيناه قليلا،انتفض كالمذبوح تحت ضربات عنيفة خلف الباب الحديدي، هَمّ بالقفز من النافذة…تريّث…من الثقب رأى ذيل العقرب يتبسّم.

السابق
حريةٌ
التالي
الرسالة

اترك تعليقاً

*