القصة القصيرة جدا

رعشة مغامرة

حسبته يستشيرها، طفق يعيد الخاتم إلى جيب معطفه أثناء قولها لا تستعجل، بين ساعة وأخرى يُغَيِّرُ الله الأحوال من حال إلى حال؛
فَضَّ بكارة الخاتم بنصرٌ آخَرٌ يَكفُرُ بالشّورى في الحب.!

السابق
ترقّب
التالي
فاتنة

اترك تعليقاً

*