الحوارية

رفاهية

ــ هاتفك جميل، يبدو أنه من النوع الممتاز.
ــ هو هدية من أختي.
ــ هل أختك موظفة.؟
ــ لا، هي تشتغل ليلا. لا أعرف أين. تصور أنني في كل صباح أتسلل إلى غرفتها، وأنتشل من محفظتها ورقة مالية من قيمة 200 درهم دون أن تنتبه.
ــ هل هي التي تتحمل مصاريف البيت؟
ــ أجل، هي ووالدتي. منذ يومين أرسلت أبي لأداء فريضة الحج.

السابق
عاشق
التالي
المجهول

اترك تعليقاً

*