متوالية

رنّة كلب

(1)
نباح، الجميع يبحث عن الكلب، الذي كان في جيب السيّد…

(2)
هاتفَتُ السيّدَ، استجاب قائلا: أنا الآن أنبح، حفظت صوته في ذاكرة الهاتف، ومنذ ذلك اليوم، كلّما اتّصل بي نبح هاتفي…

قاص و ناقد

السابق
سجين بلا قيود
التالي
عدل

اترك تعليقاً

*