القصة القصيرة جدا

رهانٌ

وقفَتْ على ناصيةِ الحلمَ، شقتْ عُبابَ الضبابِ، كلّما تقدمَتْ نحوَ الشريطِ الشائك، أمطروا الأرضَ رصاصاً، تحسستْ دبيبَ أقدامِهم، عَبَرَتْ بتحدٍ
علّها تَنْضَمُّ يوماً (لأطباء بلا حدود).

السابق
قراءة في نص “الضَيفَةُ”
التالي
هبة

اترك تعليقاً

*